تحفيز

ركوب الدراجات والرياضات المائية والجولف وغيرها!

تجربة مجموعة واسعة من الأنشطة في الهواء الطلق

لا يعني التدريب الشاق أن تتدرب في ظروف قاسية، وليس هناك حافزًا أفضل من ممارسة الرياضة التي تحبها والتحضير لها في جزيرة يجتمع فيها المناخ اللطيف مع بيئات البحر المتوسط الجميلة، وتوافر وسائل الراحة من الدرجة الأولى، لإلهام النجاح في الموسم القادم.

سواء كنت ترغب فقط في اللعب للمتعة أثناء الاسترخاء في بيئات جميلة، أو كنت رياضياً محترفاً تبحث عن التدريب في فصل الشتاء، يتوافر هنا مرافق للجميع، من كرة القدم والجولف إلى الرياضات المائية والمشي لمسافات طويلة.

استمتع بممارسة رياضة جديدة أو تحسين مهاراتك. تدرب على الإرسال وتعلم كيفية تغيير وجهة القارب أو احصل فحسب على الإثارة. جرب أقرب شيء لأن تكون سائق فورمولا 1 عن طريق القيادة حول مسار سباق سيارات مركبات الكارتينغ. أو جرب المتنزه المائي للاستمتاع بالإثارة والتزلج الهوائي للشعور بإحساس جديد.

مسارات ركوب الدراجات
الرياضات المائية والغوص
الجولف
ركوب الدراجات

جرب ثقافة الجزيرة وتاريخها ومناظرها الرائعة من فوق مقعد دراجة.

تتيح لك جولة دراجات المرور عبر أشياء قد تفتقدها عند تنقلك بالسيارة. وهي فرصة لمشاهدة المناظر الطبيعية المحلية المذهلة بشكل مطول والمعالم وأصوات الطبيعة عن قرب أو أطلال قديمة أو خليج صغير منعزل.

اتبع أحد مسارات ركوب الدراجات العديدة أو ابتكر حتى مسارك الخاص. وحدد الوتيرة التي تريدها سواء كنت تتمرن أو تقضي وقت الفراغ واشعر بالهواء النقي يملأ رئتيك بينما تؤدي دورك الصغير في محاربة الاحتباس الحراري العالمي وحماية البيئة.

الغوص

نظرًا لتمتعها بكل العناصر التي تجعل منها فردوسًا للغواصين، تجذب قبرص الزوار من جميع أنحاء العالم بسبب أحوالها الجوية المواتية وحطام السفن من الدرجة الأولى والحياة البحرية المتنوعة. ومع المياه الدافئة التي تتراوح درجة حرارتها بين 16 و27 درجة تقريبًا على مدار السنة، تتمتع الجزيرة بواحد من أطول مواسم الغوص في البحر المتوسط، ويعززه أيضًا الرؤية الرائعة، بفضل عدم وجود عوالق. وتنتظرك مجموعة من حطام السفن والكهوف والأنفاق الرائعة تحت الماء والمسارات المثيرة للاهتمام، مع وعد دائمًا باكتشاف شيء فريد، من بقايا أمفورا (أباريق) قديمة والمراسي الحجرية، إلى كائنات غريبة تعيش في العوالم الخاصة بها تحت الماء. وبينما تتراوح الشعاب الساحلية للجزيرة من الطبيعية إلى الاصطناعية، فإن كلاهما يشتركان في نفس الخصائص، ويعملان بمثابة مناطق للتكاثر والنمو والتغذية والمأوى للعديد من الكائنات البحرية.

بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الأسماك والإسفنج والشعاب المرجانية وشقائق النعمان البحرية والأخطبوط وبلح البحر وقنفذ البحر، فإن مياه الجزيرة غنية بالحياة، بينما يمكن مشاهدة السلاحف البحرية الخجولة بانتظام، إلى جانب فقمة البحر المتوسط الأكثر ندرة.
لذا، سواء كنت من الغواصين ذوي الخبرة أو تجرب هذه الرياضة للمرة الأولى، فإن قبرص تقدم تجربة الغوص المثالية. وإذا كنت بحاجة إلى مساعدة في تحديد موقع مدرسة غوص معتمدة، فإن رابطة مركز الغوص في قبرص تدرج جميع أعضائها:

http://cyprusdiving.org.cy/.

الإبحار

توفر بحار قبرص الزرقاء اللانهائية المكان المثالي للاستمتاع بالإبحار واليخوت على مدار السنة، بفضل درجات الحرارة المواتية والمياه المستوية وعدم وجود ملوثات. وبالإضافة إلى الرياح المثالية وساحل مذهل وعر، تجذب هذه العوامل كل من الهواة والمحترفين من جميع أنحاء العالم.

تجري مجموعة متنوعة من السباقات وسباقات القوارب الهامة على مدار لرياضة الإبحار، بينما تستطيع اليخوت الترفيهية العثور على الخدمات المجتمعية والمرافق في مرسيين، وخمسة موانئ والعديد من الخلجان. ويمكن العثور على جميع المعلومات ذات الصلة حول الإبحار في الجزيرة، إلى جانب تقويم الفعاليات والإرشادات الهامة على الموقع الإلكتروني لاتحاد الإبحار القبرصي (CYSAF)، وهو عضو في الاتحادين الدولي الأوروبي للإبحار (ISAF وEUROSAF).

ركوب الدراجات

جرب ثقافة الجزيرة وتاريخها ومناظرها الرائعة من فوق مقعد دراجة.

تتيح لك جولة دراجات المرور عبر أشياء قد تفقدها من داخل السيارة. وهي فرصة لمشاهدة المناظر الطبيعية المحلية المذهلة بشكل مطول والمعالم وأصوات الطبيعة عن قرب أو أطلال قديمة أو خليج صغير منعزل.

اتبع أحد مسارات ركوب الدراجات العديدة أو ابتكر حتى مسارك الخاص. وحدد الوتيرة التي تريدها سواء كنت تتمرن أو تقضي وقت الفراغ واشعر بالهواء النقي يملأ رئتيك بينما تؤدي دورك الصغير في محاربة الاحترار العالمي وحماية البيئة.

يستطيع أيضًا الأشخاص الرياضيون الترفيهيون والنخبة والمحترفين في كل أساليب الرياضة ومستويات الكفاءة، استخدام الدراجات والجري لإعدادهم بشكل مناسب لأداء أفضل في رياضاتهم المختارة. لكن بالنسبة لراكبي الدراجات والعدائين، فإن قبرص قريبة جدًا من كونها وجهة سفر مثالية لاستقبالهم وتلبية كل ما قد يحتاجون إليه، لبدء موسم رياضي نشط من الناحيتين التنافسية أو الترفيهية.

التنزّه سيرًا على الأقدام

ربما كان المشي على الأقدام أفضل طريقة لمشاهدة بلد ما. وإذا كنت من عشاق الهواء الطلق الرائع أو ترغب في تحسين لياقتك البدنية، فإن التنزه سيرًا على الأقدام مثالي. اترك سيارتك وجرب ثقافة وطبيعة الجزيرة بأفضل طريقة ممكنة.

تتمتع قبرص بالعديد من المسارات أو الممرات الطبيعية التي توجد بها علامات إرشادية، بعضها أكثر صعوبة من غيرها، لكن جميعها مبهجة للحواس، خاصة في فصل الربيع حيث يمكنك الاستمتاع بالمعالم والأصوات والروائح الطبيعية مباشرة.